Loading...

الخميس، 31 مايو، 2012





 تجتاحني الآن رغبةٌ في الهروب لا أعلم إلى أين ولماذا ؟
أعجز عن إيقاف دموعي التي تنهمر بغزارة
و**أعجز عن أخذ ولو قسطاً من الراحة
أشعر بقلقٍ و توتر !!
أقف و أجلس ..... !!!!
أذهب يمنةً و يسرة .... !!!!
و لكنني أجهل سبباً واحداً فقط لكل هذة الأفعال ...
فيا ( الله )**
انت الذي التجأت اليك ولن التجأ لأحدٍ سواك**
( إلهي )**
وحدك تعلم ما يحدث لي **
وأنت أرحم بي **
فأرِح قلبي المتعب**
و أكشف مابي من ضر.**
******
عَلى تَرَانِيم " الألحَانِ والأوتَار" ,
نُسرفُ فِي شرآبِ قَواريرُ الأحْلآم ..
وعَلَى نَبضِ النُجومّ / نَترَنحُ سُكارَى حَتَى نَفقِد الوَعي ,
وَ ننسَى بِ أننَا فِي عَجلةِ حَياةٍ لآ يَد لَنَا فِيهَا
وحِينَ نَستَفِيقّ !


نَندِبُ لَحظةِ الإفَاقَه



..
ويَعُودُ بِنَا الحَالِ كَمَا كَان عَليهِ قَبلَ إمتِلاءِ كأسَ الحُلمّ..




وبعد منتصف الليل تسكن الأوراح ....
وتداعب الأنامل قيثارة الحب لتعزف اللحن الشجي ...
نرقص على أمواج شاطئ الجنون ...
ونهذي بألحان العشق الشيطاني ...
ندمينا حنين الوطن ...
ونسكر من خمر الحب ...
ونستمر ويغشنا السهر ...
ونطرب ويغمرنا المطر ...
ونعلن الحب عند بزوغ الفجر ...
لا
لا
لا
لن نأبه حينما يقولون أننا غجر ...!


الجمعة، 25 مايو، 2012



في قمة بلوغ نشوة لقاءات الحب
يحضر الصمت لتتحدث لغة الوجدانيات
وتخاطب مقلتي رمش عينك



و
أفتح عيني كل صباح بنظرة تفاؤلية ليوم مشرق عنوانه بسمة حب مرتقبة
و
ثورة حرفية ومعارك بين ألفاظ الكلمات وترانيم نغماتها
و
اسمك ... رسمك ... همسك ... نبضك .. حسك ... جنونك ... سكونك .. عذوبتك ... وشيء آخر يذكرني بك
و
ثلاثمائة وكذا وستون يوما هي خطوب السنة الواحدة ... !!! سأنتزع منها أيام الهمس ورائحة معطفك الجميل ...


منذ أن وجدت همسك وأنا أرنو قربك
لم أرسل ابتسامتي بعد
فقط أحرفي في ظل ابتسامة
ماذا لو أرسلت لك ابتسامتي
ماذا لو أهديتك ضحكتي
ماذا لو لامست كيانك
ماذا لو صافحت يديك
ماذا لو تنفست همسك
ماذا لو كنت قلادة عنقك
حينها سيكون لماذا جوابا

سأعود حين ينقشع السراب ...

 

في كل صباح أرسم الحياة بنظرة تفاؤل وحب
أعيشه من نفسي وأدونه مع من حولي
أو تعلمين أن عالم النت عالم آخر نعيشه ؟
تارة بأقنعة جميلة وحب وتارة ننظر ونصمت بعمق
== == == ==
حين سرحت في حقول الحب أتجول
أبحث عنك لحظتئذ زراتني نسمات حبك الجميلة
وتجلى طيفك أمام ناظري واستهواني جنونا بك
أعددت كأسا من نبيد الحب

هيأت سربر الغرام وفنون العشق
أوقدت المصباح
أسدلت الستارة
وبدأت أتمايل طربا بك
غشاني نبض حنينك
أتاني نسيم أنوثتك
ترآى لي عمق ربيعك
حانت مواعيد القبلة الوردية
دقت ساعات الأحتضان النرجسية
قد حضرت لذات العينين
== == == ==
منذ زمن وأحرفي محبوسة في سراديبها
تنتظر إطلالة نسيم عذوبة همس لتزعزع زنزانة ذات قيود عاتية
كلما مر طيفك في الأحلام استيقظت على بسمة حب
وكلما عانقني خيالك في الأيام انتشيت لحظات العشق
رسمت فوق صدري ملامح حنينك
وجعلت من شفتي مدخلا لمخابئ أحلامك
سأعود حين ينقشع السراب ...